بــلاغ مـقــــدم لمعالى السيد الوزير/ مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام

بــلاغ مـقــــدم
لمعالى السيد الوزير/ مكرم محمد أحمد
                               رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام
تحية طيبة وبعد،،،،
يتشرف بتقديم هذا البلاغ لسيادتكم الاستاذه الدكتوره/ عصمت الميرغنى على المحاميه بالنقض – رئيس إتحاد المحامين الأفروأسيوى لحقوق الإنسان ورئيس الحزب الإجتماعى الحر  
       ضـــد
المسئولين عن إدارة الموقع الإلكترونى (( ويكيبيديا مصرى – مصر)) حيث يعمد هذا الموقع على نشر اخبار غير صحيحه ومضلله عن الجيش المصرى قاهر العدو الاسرائيلى فى حرب 1973. حيث عمد أثناء الاحتفال بإنتصارات أكتوبر هذا العام إلى نشر موضوع يشير إلى حصار الجيش الاسرائيلى للجيش المصرى غرب قناه السويس  وسيطرة وتوغل الجيش الاسرائيلى على 1600 كم مربع من الأراضى غرب القاهره ووقوفه على بعد 100 كم من القاهره. بما يوحى بهزيمة الجيش المصرى وعدم تحقيقه الانتصار الذى تتحدث عنه جميع وسائل الاعلام العالميه والمحليه والذى لازالت تدرس أساليب الاعداد والتمويه والتخطيط وعبور خط بارليف المنيع بكبرى المعاهد والاكاديميات العسكريه. كما اعترف الخصم بهزيمته فى هذه الحرب باعتراف قادته السياسيين والعسكريين فى كبرى الاصدارات من الكتب والمجلات والصحف العالميه.
وحيث أن هذه المقالات المشبوهه المنشوره فى هذا التوقيت الذى تتعرض فيه قواتنا المسلحه الباسله والجيش العربى الوحيد الذى يمثل قوة الردع للعرب جميعاُ لأبشع حملة تشويه وتحريض للإيقاع به. كما أن ذلك يزعزع فكر وثقة الشباب الصغير- الذى لم يعاصر ملحمة هذا الانتصار العظيم الذى أعاد الثقه للجيش والشعب- فى جيشه وقياداته ويجعله ينقاد لهذه الأفكار الهدامه المدفوعه من الأعداء اللذين لا يريدون خيراُ لهذا الوطن ولا ينال من ذلك ان يعتصم القائمين على هذا الموقع بعدم مسئوليتهم عما يتم نشره من محتوى على الموقع لأن هذا المحتوى الذى يروج له يمس بالأمن القومى للدوله المصريه.                
لـــذلــــك
أرجو من سيادتكم  بعد الأطلاع على هذا البلاغ وما يرفق به من مستندات  تؤكد صحة البلاغ اتخاذ اللازم قانوناً تجاه المسئولين عن إدارة هذا الموقع (( ويكيبيديا مصرى – مصر)) مع اصدار القرار بإغلاقه وذلك لإرتكابهم جرائم الأضرار بالأمن القومى للبلاد والتحريض على القوات المسلحه ونشر الأخبار الكاذبه.
وهذا بلاغ مني بذلك,,
                                               مقدمه لسيادتكم
                                               د/ عصمت الميرغنى
                                                     المحاميه بالنقض                                                                                                                                                                                                 
والأداريه والدستوريه العليا


للخبر أضغط هنا