رئيس الحزب الاجتماعى الحر: نؤيد التعديلات الدستورية وزيادة مدة الرئاسة

استقبل أعضاء الحزب الاجتماعي الحر برئاسة الدكتورة المحامية عصمت الميرغني وبعض أعضاء الجالية المصرية المقيمة في واشنطن، اليوم الأحد، الرئيس عبد الفتاح السيسي، لدى وصوله إلى مقر إقامته بالعاصمة الأمريكية في أول أيام زيارته الرسمية إلى الولايات المتحدة.
واحتشد أعضاء الحزب أمام مقر إقامة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى العاصمة الأمريكية واشنطن أمام البيت الأبيض، وذلك بعد وصول الرئيس إلى فندق إقامته بالعاصمة قبل وأثناء القمة الثنائية بين الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره الأمريكي دونالد ترامب، حيث رفعوا أعلام مصر وصور الرئيس السيسي وسط هتافات.
وأكدت المرغني أن العديد من المشاركين نظموا تظاهرة في حب مصر معلنين تأييدهم الكامل للتعديلات الدستورية المرتقبة، والتي تأتي وفقا لإرادة شعبية لأبناء مصر داخل مصر وخارجها، معربين عن تقديرهم البالغ للإنجازات التي حققتها مصر في عهد الرئيس السيسي، على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والحرص على تمكين المرأة والشباب في الحياة البرلمانية وفي تلقد مختلف المناصب القيادية واستعادة مصر لمكانتها الدولية اللائقة ودورها المحوري لدعم مسيرة الأمن والاستقرار.
قال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية بسام راضي، في وقت سابق: إن زيارة الرئيس السيسي إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، تأتي تلبيةً لدعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في إطار سلسلة اللقاءات التي تجمع الرئيسَين بهدف تعزيز علاقات الشراكة المتبادلة التي تربط بين مصر والولايات المتحدة في كل المجالات، بما يحقق المصالح الاستراتيجية للدولتين والشعبين، فضلًا عن مواصلة المشاورات الثنائية حول القضايا الإقليمية وتطوراتها.

رابط البوابة أضغط هنا